📝 الأمر بإتخاذ الشيطان عدواً والحذر من اتخاذه صديقاً 

508 مشاهدة

” ذكرى “

الأمر بإتخاذ الشيطان عدواً والحذر من اتخاذه صديقاً 

قال الله جل وعلا : {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا ۚ إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6)}

نقل القرطبي في تفسيره لهذه الآية ما لفظه:

(كان الفضيل بن عياض يقول : يا كذاب يا مُفترٍ، اتق الله ولا تسب الشيطان في العلانية وأنت صديقه في السر) . 

وقال ابن السماك : يا عجباً لمن عصى المُحسن بعد معرفته بإحسانه ! وأطاع اللعين بعد معرفته بعداوته ! ).


رد واحد على “📝 الأمر بإتخاذ الشيطان عدواً والحذر من اتخاذه صديقاً ”

  1. يقول اسماعيل أبو فاطمة المغربي:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياك الله شيخنا الفاضل وبارك فيك ورزقكم العلم النافع والعمل الصالح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أسامة بن سعود العمري © 2019
Made By Wisyst.com