من الإيمان الحرص على طلب ليلة القدر

158 مشاهدة

الحمد لله امابعد:
فإن الوزير ابن هبيرة -رحمه الله- ت٥٦٠ هجريا لما ذكر خصال الإيمان في كتابه النافع الإفصاح (٣٩٠/٦).
وقال :
(الخصلة التاسعة والعشرون: قيام ليلة القدر , ولما كانت ليلة القدر ، هي التي أخبر الله أنها خير من ألف شهر ، كان مقتضى الإيمان لذلك فيها، الجد في الحرص عليها ، والدأب في التعرض للقائها…والطلب لها من خصال الإيمان ).

وانظر للفائدة مناقب الوزير ابن هبيرة في ترجمته في:
المنتظم والسير وإنباء الأمراء وغيرها.
حتى قال عنه الخليفة المقتفى:(لم يتوزر لبني العباس مثله).
وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه أبو الحارث أسامة .
جدة صبيحة يوم الخميس ٢٢رمضان١٤٣٩


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أسامة بن سعود العمري © 2016