حكم تأخير زكاة الفطر بعد وقتها للضر،وليس عنده أيضا من يتصدق عليه

197 مشاهدة

الحمد لله أما بعد:
فما حكم تأخير زكاة الفطر بعد وقتها للضر،وليس عنده أيضا من يتصدق عليه؟

قال شيخنا ابن عثيمين – رحمه الله-:”يحرم تأخير زكاة الفطر عن صلاة العيد، اللهم إلا أن يكون لعذر؛ مثل أن يكون العيد والإنسان في ضر، وليس عنده من يتصدق عليه… فتخرج بعد الصلاة”فتاوى على الهاتف684/1.

فالمسلم يجتهد في إخراجها في وقتها، ولكن لو لم يستطع للضر وعدم وجود من يتصدق عليه؛ فإن هذا من الأعذار المبيحة لتأخير زكاة الفطر عن وقتها المشروع.
وأسأل الله أن يرفع عنا الضر، وأن يرحم اللهُ شيخنا رحمة الأبرار، ويسكنه فسيحَ جناته، ويمنّ عليه بمغفرته ورضوانه، وأن يجزيه اللهُ عما قدم للإسلام والمسلمين خيراً.
كتبه/أبوالحارث أسامة بن سعود العمري
غفر الله له ولوالديه ولمشايخه وللمسلمين
جدة يوم الخميس 21 رمضان/1441


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أسامة بن سعود العمري © 2020
Made By Wisyst.com