القلم وطالب العلم

238 مشاهدة

“القلم مع طالب العلم هو حركة عقله،وحركة قلبه، وحركة فهمه”.
فلا تترك القلم ياطالب العلم.

وكم من فوائد قيدت من سنوات طويلة، فاحتيج لها بعد سنوات طويلة ففرح الطالب بتقيده لها.

وثبت الحديث من عدة طرق من مسند أنس بن مالك وعبدالله بن عمرو وابن عباس وغيرهم مرفوعا”قيِّدُوا العِلمَ بالكِتابِ”
وثبت من قول عمر رضي الله عنه موقوفا قال عمر بن الخطاب-رضي الله عنه: ” قيدوا العلم بالكتاب “.

ومن الإرشادات المهمة مراجعة ما قيده الطالب باستمرار، فمراجعة ما قيدت من أسباب تثبيت الفائدة، قال الفقيه النووي – رحمه الله-: “ولا يحتقرن فائدة يراها أو يسمعها في أيِّ فنٍّ كانت، بل يُبادِر إلى كتابتها، *ثم يواظب على مطالعة ما كتبه* … “المجموع( 39/1).

كتبه مذكرًا بها في عصر انشغال كثير من الخلق بالتقنية وترك القلم

أبو الحارث أسامة بن سعود العمري.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أسامة بن سعود العمري © 2022
Made By Wisyst.com