وجوب فرضية الصيام

1133 مشاهدة

أجمع أهل العلم – رحمهم الله – على وجوب و على فرضية الصَّيام كما نقل ذلك جماعات من أهل العلم “ابن قدامة وابن المنذر، وابن حزم، قد قال أبو المنذر قد قال ابن قدامة، وأجمع المسلمون ليس هذا إجماع العلماء فقط، حتى أيضًا إجماع أهل الإسلام  وأجمع المسلمون على وجوب صيام شهر رمضان.

و كذلك أهل العلم أجمعوا على أن من ترك صيام رمضان جاحدًا منكرًا له، أنَّه كافر إجماعًا، واختلفوا فيمن ترك الصِّيام تكاسلًا وشهوة في الطَّعام، والصَّحيح من قولي أهل العلم أنَّ من ترك الصِّيام تكاسلًا أو شهوة في الطَّعام، أنَّه فاسق و يُخشى عليه أن يكون من الكفار، لأنَّ المعصية بريد الكفر فلا يتهاون إنسان في هذا الباب، أن يأتي يوم القيامة، وقد أنقص ركنًا من أركان الإسلام، فإنَّه على قول بعض أهل العلم أنَّه كافر أيضًا حتى لو تركه متهاونًا أو مشتهيًا للطعام.

 فالإجماع ثبت في هذا، وهذا أي في عموم الصِّيام وفي تركه في  فرضية  الصَّيام وفي تركه جحودًا.


التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أسامة بن سعود العمري © 2016