صلاة النفل في البيت افضل ولو كنت في مكة او المدينة

418 مشاهدة

*صلاة النفل في البيت أفضل ولو كنت في مكة أو المدينة* 
عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إذا قضى أحدكم الصلاة في مسجده فليجعل لبيته نصيباً من صلاته فإن الله جاعل في بيته من صلاته خيراً )رواه مسلم.
قال المناوي في فيض القدير (٤١٨/١)(وفيه : أن النفل في البيت أفضل منه في المسجد *ولو بالمسجد الحرام*).
ويدل على النفل في البيت افضل -حتى ولو كان في مكة والمدينة- إلا ما خصه الدليل من النوافل كصلاة التراويح وركعتي الإحرام وغيرهما ما ثبت عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعْدٍ القرشي رضي الله عنه، قَالَ : سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : أَيُّمَا أَفْضَلُ الصَّلَاةُ فِي بَيْتِي، أَوِ الصَّلَاةُ فِي الْمَسْجِدِ؟، قَالَ : «*أَلَا تَرَى إِلَى بَيْتِي مَا أَقْرَبَهُ مِنَ الْمَسْجِدِ،فَلَأَنْ أُصَلِّيَ فِي بَيْتِي أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أُصَلِّيَ فِي الْمَسْجِدِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ صَلَاةً مَكْتُوبَةً» رواه أحمد وابن ماجه وابن خزيمة في صحيحه وغيرهم وصححه الألباني كما في الارواء وابن ماجة وغيرهما .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أسامة بن سعود العمري © 2016