تعريف بالشيخ


هو شيخنا أبو الحارث أسامة بن سعود بن عمير العمري:

ولد عام ١٣٩٥ من الهجرة بمدينة جدة

 

تعليمه النظامي:

تعلَّم شيخنا بمدينة جدة في مراحل التعليم النظامي ثم حصل على شهادة البكالوريوس من كلية الشريعة بالجامعة الاسلامية بالمدينة النبوية

ثم حصل على شهادة الماجستير بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى من قسم العقيدة بالجامعة نفسها عام١٤٣٦

وكانت رسالته في تحقيق مخطوطات في العقيدة للامام العلامة عبدالرحمن بن حسن ال الشيخ رحمه الله

 

طلبه للعلم:

تخرج شيخنا على يد ثلة من العلماء والمشايخ الكبار منهم:

  • فضيلة الشيخ العلامة الدكتور محمد امان بن علي الجامي رحمه الله، لازمه شيخنا ودرس عليه في العقيدة والفقه والحديث
  • فضيلة الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح ابن عثيمين رحمه الله، درس عليه شيخنا في التفسير وابوابا من عمدة الاحكام
  • فضيلة الشيخ العلامة عبد المحسن بن حمد العباد، المدرس بمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لازمه شيخنا ثمان سنوات درس عليه في سنن ابي داود وسنن النسائي وغيرها من كتب العلم
  • فضيلة الشيخ العلامة الدكتور ربيع بن هادي عمير المدخلي رئيس قسم السنة سابقا بكلية الحديث بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية
  • فضيلة الشيخ العلامة عبيد بن عبد الله الجابري، المدرس بالجامعة الاسلامية سابقا
  • فضيلة الشيخ الدكتور حسين آل الشيخ إمام وخطيب مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لازمه شيخنا ست سنوات ونصف درس عليه في بلوغ المرام وزاد المستقنع وابواب من زاد المعاد وغيرها من الكتب
  • فضيلة الشيخ العلامة عبدالله بن عبدالرحمن ابن غديان رحمه الله عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، درس عليه شيخنا في القواعد الفقهية ومقدمة التفسير
  • فضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، قرأ عليه شيخنا كتاب ثلاثة الأصول
  • فضيلة الشيخ العلامة زيد بن محمد المدخلي رحمه الله
  • فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن هادي بن علي المدخلي الأستاذ بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية
  • فضيلة الشيخ العلامة محمد بن علي بن آدم الإثيوبي، درس عليه شيخنا في نخبة الفكر، وحصل على إجازة منه.
  • فضيلة الشيخ عبدالله بن حسن النهاري رحمه الله-وهو اول شيخ درس عليه شيخنا وكان ملازما له-.
  • فضيلة الشيخ صفي الرحمن المباركفوري، درس عليه شيخنا المنظومة البيقونية وهو من أوائل مشايخه.
  • فضيلة الشيخ حمدي السلفي العراقي، درس عليه شيخنا في نخبة الفكر، وحصل منه على الإجازة

 

وغيرهم من العلماء والمشايخ وقد حصل شيخنا على الإجازات العلمية من ثلة من العلماء في العالم الإسلامي من المملكة العربية السعودية واليمن والعراق ومصر وغيرها، وهو معروف ولله الحمد عند عامة هؤلاء المشايخ بسلامة العقيدة والمنهج والحرص على تحصيل العلم وبذله والدعوة إلى الله على بصيرة.

 

أعماله:

  • عمل عامين مدرسا بإحدى المدارس الأهلية بمدينة جدة
  • الإشراف على دورتين علميتين في المدينة النبوية إشرافا كاملا عام 1425هـ بتكليف من الشيخ عبد الله بن عبد المحسن آل الشيخ مدير مركز الدعوة والإرشاد بالمدينة النبوية
  • عيّن في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة الكامل عضوا على المرتبة الخامسة
  • انتقل إلى محافظة جدة بعد ترقيته إلى المرتبة السادسة في مركز هيئة البوادي، ثم المصفاة، ثم الروضة
  • عين وكيلا لمركز هيئة النزهة بمحافظة جدة
  • عين رئيسا لمركز هيئة البغدادية ثم الرويس ثم الروضة ثم السامر، وتخلل ذلك التكليف في بعض الأيام مديرا مناوبا.
  • عين مديرا لإدارة التوعية التوجيه بالرئاسة العامة للهيئات بمنطقة مكة المكرمة ثم طلب الاعفاء منها بعد سنتين من مباشرته ما كلف به.
  • ثم عين رئيسا لقسم التوعية والتوجيه بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة جدة، وهو على رأس العمل الآن، نسأل الله له التوفيق
  • داعية متعاون بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، وخطيب جامع الخالدي بحي الفيحاء بمدينة جدة.
  • شارك شيخنا في عدة لجان، منها:
    • لجنة متابعة الرقاة الشرعيين والطب الشعبي
    • حضر شيخنا عدة دورات في الضبط الجنائي والتعامل مع الجمهور والحسبة والعلاقات الانسانية وغيرها
    • شارك شيخنا بإلقاء محاضرات في الأمن الفكري ومكافحة الإرهاب
  • درّب شيخنا في عدد من الدورات التخصصية لمنسوبي الرئاسة العامة للهيئات في مهارات التعامل مع قضايا الابتزاز ,ومهارات الاحتساب في قضايا الصلاة
  • المشاركة في التوعية في الحج مع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد .
  • وحصل شيخنا على خطابي شكر من أمير منطقة مكة المكرمة.

 

دروسه:

بدأ شيخنا حفظه الله بالدعوة والتدريس مصرحا له من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ منذ عام 1420هـ، وأقام عدة دروس في مدينة جدة وفي سائر مدن المملكة العربية السعودية، شرح فيها كتبا كثيرة من كتب أهل العلم في فنون علمية متنوعة، منها عمدة الأحكام وبلوغ المرام ومنهج السالكين والواسطية والقواعد الأربعة والأصول الثلاثة  ونخبة الفكر والموقظة ومقدمة في اصول التفسير والقواعد الفقهية و أبواب من صحيح البخاري وأبواب من الإقناع لابن المنذر والفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان وجامع بيان العلم وفضله  وحلية طالب العلم وسنن الترمذي وغيرها من كتب أهل العلم رحمهم الله تعالى.

 

تزكية فضيلة الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله:

وقد كانت في ليلة الجمعة 25 من ذي الحجة لعام 1436 من الهجرة

 

نسأل الله العلي القدير أن يكتب لشيخنا التوفيق والسداد في القول والعمل، وأن يجعل عمله خالصا لوجهه الكريم متبعا لهدي النبي القويم صلى الله عليه وسلم، مقتديا بالسلف الصالحين، والله تعالى أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أسامة بن سعود العمري © 2016